U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

رهف القنون تقارن بين صورتها بالنقاب وصورتها بالمايوه





رهف القنون تقارن بين صورتها بالنقاب وصورتها بالمايوه

رهف القنون تقارن بين صورتها بالنقاب وصورتها بالمايوه






شرت الفتاة السعودية رهف محمد القنون، التي هربت من المملكة العربية السعودية في يناير/ كانون الثاني عام 2019 ولجأت إلى كندا، صورتين لها إحداهما بـالنقاب والأخرى بملابس السباحة (المايوه)، مقارنة بين وضعها سابقا والآن.







وقالت رهف، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، إن "أكبر تغيير في حياتي هو التحول من إجباري على ارتداء الشراشف السوداء وسيطرة الرجال علي، لأصبح امرأة حرة"، مرفقة صورتيها بالنقاب والمايوه.






ويتابعها رهف نحو ربع مليون شخص على "تويتر"، وتعرف نفسها الآن على أنها ناشطة نسائية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة.







من هى رهف القنون




هي فتاة سعودية أثارت قضيتها الرأي العام في السعودية وخارِجها بعد هُروبها من أهلها المقيمين في الكويت إلى تايلاند بدعوى التعنيف الأسري.






وُلدت رهف عام 2000 في السعودية وعاشت وترعرت هناك حتى سنّ التسعة عشر. يشغلُ والدها منصبَ حاكم بلدة السليمي في منطقة حائل ولديها تسع أشقاء. حسب تصريحات رهف؛ فإن أسرتها منعتها من الدراسة في الجامعة التي تريد هي الدراسة فيها كما حبسها شقيقها بمساعدة من والدتها لشهور وذلك بعدما قصّت شعرها بل تعرضت للإيذاء الجسدي والنفسي وكانت قاب قوسين أو أدنى من أن يفرض عليها زواج تقليدي بدون رغبتها. 






تعرضت رهف لتهديدات بالقتل بسبب ارتدادها عن الإسلام. جدير بالذكر هنا أن الردة تعتبر جريمة داخل المملكة العربية السعودية ويُعاقب عليها بالإعدام حسب ما هوَ منصوص عليهِ في الشريعة الإسلامية.





***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة