U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

الصحفية رحاب بدر مشنوقة داخل منزلها





الصحفية رحاب بدرمشنوقة داخل منزلها




الصحفية رحاب بدرمشنوقة داخل منزلها






بداخل إحدى شقق منطقة المعادي بالقاهرة، تفاجأت أسرة الصحفية رحاب بدر المنسق الإعلامي لمهرجان الأقصر للفيلم بالعثور على جثتها مشنوقة داخل الشقة.




بمجرد علمه بالخبر، توجه على الفور زوجها المخرج أيمن عبد المنعم إلى محافظة القاهرة قادما من الإسكندرية، كما أنه يشكك فيما يتردد حول رواية انتحارها.







وأكد المشاركون في المؤتمر أن المتوفاة كانت حالتها النفسية جيدة خلال الأيام الأخيرة لها، ولم يكن واضحا عليها ما يشير إلى سوء حالتها النفسية.





وأمرت نيابة المعادي، بتشريح، جثة الصحفية، التي عثر عليها مشنوقة، داخل شقتها، بدائرة القسم، وإعداد تقرير بالصفة التشريحية للجثة، كما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.
تلقى قسم شرطة المعادي، بلاغا من زوج الصحفية بأنه كان يتصل بها على هاتفها المحمول، ولم تستجِب، وانتقل رجال المباحث للمكان لمعرفة ملابسات الحادث. 





وقال زوجها، إنه قام بالاتصال بها ولم تستجب، ما دفعه للسؤال عنها من والدة المتوفاة، والتي توجهت إلى المنزل لمعرفة الأمر، وظلت تطرق باب الشقة ولم تستجِب، وعقب كسر والدخول إلى غرفتها، وجدت متوفاة شنقًا على سريرها، وبعمل التحريات تبين قيام الضحية بالانتحار بسبب مرورها بأزمة نفسية.





وفي يوم 20 من شهر يناير قامت بنشر بوست خاص عن فيلم للراحل يوسف شاهين وعلقت عليه قائلة : «لعشاق العظيم يوسف شاهين».




وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي، لتشريح جثمان الصحفية الشابة رحاب بدر، لبيان أسباب وفاتها، بعد أن عثرت عليها والدتها جثة هامدة داخل شقتها في المعادي، وصرحت النيابة بدفن الجثمان وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.





جثة معلقة بجنش مروحة.. هكذا سجلت معاينة رجال المباحث والنيابة العامة أثناء التحقيق في واقعة العثور على جثة الصحفية رحاب بدر، داخل شقتها بمنطقة طرة المعادي. 




***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة