U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

فيديو رجل يصدم زوجته فى خميس مشيط يشعل تويتر




فيديو رجل يصدم زوجته فى خميس مشيط  يشعل تويتر




فيديو رجل يصدم زوجته فى خميس مشيط  يشعل تويتر









رجل يصدم زوجته ، تداول نشطاء ورواد  موقع تويتر هاشتاق رجل يصدم زوجته ، بعدما انتشر فيديو لرجل داخل السعودية وهو يصدم زوجته بسيارته وهو يقود بسرعة فائقة، ويشار إلى أن الفيديو ت تداولع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما أحدث الكثير من الضجة والانتقاد لفعلة الزوج الذي يصدم زوجته بطريقة مباشرة، فيما تساءل مغردون حول قصة الرجل الذي صدم زوجته وما السبب الذي دفع الرجل لأن يصدم زوجته بالسيارة .







قصة رجل يصدم زوجته







حيث ظهر زوج وهو يقود سيارة خلال مقطع فيديو تم تداوله عبر موقع تويتر وهو يصدم زوجته، حيث يركب سيارة بيضاء اللون ويسير بسرعة فائقة مما أدى إلى صدم زوجته ، فيما يتساءل رواد مواقع التواصل حول مصير زوجة الرجل الذي صدمها بالسيارة.








فيديو رجل يصدم زوجته






كما ظهر خلال مقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر موقع تويتر مشهد لرجل يصدم زوجته بالسيارة الخاصة به وهو يبقود مسرعاً، وعندما تمت عملية التصادم ترجل من سيارته وقام بتغطية وجه الزوجة، مما أحدث مقطع الفيديو الكثير من الجدل والانتقادات للزوج الذي يخاف أن يشاهد الناس وجه زوجته، بينما لا يخاف من مقابلة ربه على فعلته الدنيئة وارتكابه جريمة مروعة بحق زوجته.















حيث تداول نشطاء موقع تويتر وسم رجل يصدم زوجته متأثرين بالفيديو الذي تم تداوله عبر تويتر ويظهر فيه رجل يقود سيارة بسرعة فائقة ويؤدي إلى صدم زوجته،علق محمد بن عبد الوهاب قائل"كانت واقفة مو متخيلة انه ممكن يسويها المشهد مرعب ويضيق الصدر من كمية الخذلان الي فيه شكرا للتقنية الي وثقت هذا ولا ممكن محد يصدق هذي الدرجة من القذارة".













كما غرد محمد الجميرى على مقطع رجل يصدم زوجتة قائل"للتنويه .. المقطع قبل عدة أشهر  في #خميس_مشيط 
الرجل في السجن الان بعد أن تم القبض عليه  ، والبنت بخير ولله الحمد".












المقطع المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي والذي يُظهر دهس إمرأة في #عسير، بأنه قديم والسيدة الآن بخير، فيما تم ضبط الجاني

***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة