U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

السعودية تفتح الحرمين بعد التعقيم من كورونا



السعودية تفتح الحرمين بعد التعقيم من كورونا




السعودية تفتح الحرمين بعد التعقيم من كورونا








أعلنت قناة ”الإخبارية“ الرسمية السعودية، يوم الجمعة، بأن المملكة أعادت فتح المسجد الحرام في مدينة مكة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة، بعد إغلاقهما لتعقيمهما بهدف وقف تفشي فيروس كورونا المستجد.














وأبلغت السعودية عن رصد خمس حالات إصابة.





كانت السعودية قد أغلقت الحرمين أمام الحجاج الأجانب والسياح من نحو 25 دولة لوقف انتشار فيروس كورونا.





كما قال الشيخ عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، إن ”الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية بشأن تعقيم الحرمين الشريفين لمنع انتشار العدوى إجراءات، مباركة؛ لأن خادم الحرمين وولي عهده يسعيان في تحقيق مصالح المسلمين والمعتمرين والزائرين بالدرجة الأولى“.






حيث قال أضاف السديس في مداخلة هاتفية مع قناة ”السعودية“ إن ”الإسلام حث على الاعتناء بمصالح العباد“، لافتا إلى أن ”الأوبئة والأمراض التي يبتلي بها الله عباده أمور طبيعية وينبغي على المسلم وقتها أن يتخذ الإجراءات والاحتياطات من انتشارها“.





وتابع أن ”أهم ما تعني به الدولة من وراء هذه الإجراءات صحة وسلامة قاصدي الحرمين، وأن تكون البيئة سليمة وصحيحة ونقية ونموذجية واستثنائية“.





كما أكد أن ”قرار تعليق العمرة والزيارة، مؤقت وليس دائما وهو ما تقتضيه المصالح الشرعية لعدم نشر الوباء“.






كما تبذل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى جهودا كبيرة فى عملية النظافة من خلال عملية تطهير وتطييب المسجد الحرام وساحاته، الذى تقدر مساحته بمليون م2، بشكل يومى، حيث وفرت أكثر من ألفى عامل وعاملة نظافة يتواجدون على مدار الساعة، يعملون على أربع فترات.

















كما تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى، بتنقية هواء التكييف داخل المسجد الحرام تسع مرات يوميا، وتعقيمه بالأشعة فوق البنفسجية قبل إخراجه إلى أرجاء البيت العتيق، من خلال أجهزة تكييف خاصة.





***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة