U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

كلمة وزير الصحة السعودي: الخميس المقبل ستبدأ مرحلة العودة التدريجية إلى الأوضاع الطبيعية





كلمة وزير الصحة السعودي: الخميس المقبل ستبدأ مرحلة العودة التدريجية إلى الأوضاع الطبيعية






كلمة وزير الصحة السعودي: الخميس المقبل ستبدأ مرحلة العودة التدريجية إلى الأوضاع الطبيعية
















أعلن وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، مساء اليوم الاثنين، أن بلاده وضعت تصورات للعودة التدريجية للأوضاع الطبيعية، بدءا من الخميس المقبل.















كما أكد وزير الصحة السعودي، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، أن "الدعم الكبير من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع للقطاع الصحي، وكل ما تم استثماره في هذا القطاع جعل القدرات الصحية والجاهزية في أفضل مستوياتها، وما تم اتخاذه من احترازات مبكرة، أعطانا الفرصة للسيطرة على وتيرة انتشار فيروس كورونا المستجد والاستعداد له، ونشر الثقافة والوعي في المجتمع، كما مكننا من الحفاظ على النظام الصحي، ومضاعفة القدرة الاستيعابية للمختبرات، وغرف العناية الحرجة، وأجهزة التنفس الصناعي، خلال الفترة الماضية".
















وأضاف: "المراحل تبدأ تدريجيا لحين العودة إلى الأوضاع الطبيعية بمفهومها الجديد القائم على التباعد الاجتماعي".

























ولفت الربيعة إلى أن الوزارة وضعت تصورا للمرحلة القادمة يعتمد على مؤشرين، أولا القدرة الاستيعابية للحالات الحرجة، وثانيا سياسة التوسع في الفحوصات والوصول المبكر للمصابين في المجتمع.



















وإذ شكر الربيعة المواطنين والمقيمين على التزامهم ووعيهم لإرشادات التباعد الاجتماعي، دعا الجميع إلى تغطية الأنف والفم عند الخروج من المنزل، معتبرا أنه بالالتزام سنصل إلى بر الأمان.




















وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت اليوم الاثنين، عن تسجيل 9 وفيات و2235 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال اليوم الماضي، ما يرفع الحصيلة إلى 399 وفاة و74795 إصابة.






















كما شدد الربيعة على أن العودة إلى الأوضاع الطبيعية تتطلب أن يكون الجميع على قدرٍ عالٍ من المسؤولية، والاهتمام واتباع الإرشادات الصحية خصوصاً للفئات الأكثر خطورة.















وقال الربيعة إن "العودة إلى الأوضاع الطبيعية تتطلب أن نكون جميعاً على قدرٍ عالٍ من المسؤولية والاهتمام، واتباع الإرشادات الصحية، خصوصاً للفئات الأكثر خطورة، من كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة والمصابين بأمراض تنفسية وضعف في المناعة، والذين نطلب منهم الاهتمام أكثر بأنفسهم ونطلب ممن حولهم مراعاتهم والاهتمام بهم. كما أرجو من الجميع تغطية الأنف والفم عند الخروج من المنزل. بالتزامنا معاً سنصل إلى بر الأمان".











***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة