U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

الطفل العراقي حسوني يخرج عن صمته وينفي وفاته







حسوني العراقي،الطفل العراقي  حسوني،العراقي  حسوني،وفاة حسونى العراقى









الطفل العراقي  حسوني  يخرج عن صمته وينفي وفاته

















ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر يشير إلى وفاة الطفل العراقي حسين دريد الذي عرف باسم حسوني والذي شارك في برنامج المواهب الشهير Arabs Got Talent.






















تناولت بعض وسائل الإعلام الدولية خبر وفاة الطفل حسوني العراقي، دون التأكد من صحته، بينما كذب الطفل، نجم آرب جوت تالنت، خبر وفاته بمقطع فيديو.













انتشرت قبل ساعات على منصات التواصل الاجتماعي شائعة وفاة نجم الموسم الخامس من برنامج «آرب جوت تالنت»، الطفل حسوني العراقي، وسرعان ما تلقفت بعض وسائل الإعلام النبأ قبل التأكد من صحته.




















وتسبب النبأ في بعض الحيرة بين رواد السوشال ميديا، الذين تساءلوا عن صحة هذا الخبر خصاصة أنه لم يكن من غير الواضح ما إذا كان الطفل هو نفسه الذي تقدم لبرنامج المواهبArabs Got Talent والذي أدى فيه وصلة رقص واشتهرت بكلمة (ارقص)، إذ إن الشبه بينهما كبير كما أنهما بنفس العمر تقريبًا.



















ونقلت عدد من وسائل الإعلام خبر وقاة الطفل حسونة العراق من وكالة أنباء سبوتنبك الروسية الرسمية. كما تطرقت بعض الصحف الفنية والمتخصصة في مقدمتها مجلة سيدتي إلى أن سبب وفاة الطفل حسوني هو السمنة المفرطة؛ حيث إن الإفراط في الطعام أدى إلى معاناته من مشاكل في القلب والجهاز التنفسي، وفقًا لما نقلت وكالة سبوتنك الروسية عنها.



















وتناقل المتابعون الخبر على نطاق واسع وتساءلوا عن حقيقة الوفاة وعن سببها في حال حدوثها. وتبين بعد ذلك أن حسوني المتوفى طفل آخر يعرف بلقب "ابو الدجاج. وتبين أنه كان يعاني من السمنة الزائدة وتوجه بعضهم باللوم إلى أهله لافتين إلى أنهم كانوا يسمحون له بتناول الكثير من الطعام ويقومون بتسجيل المقاطع له أثناء ذلك.





















أما مشترك البرنامج فخرج عن صمته معلقاً على الخبر وقال بطرافة ظاهرة: "السلام عليكم، أنا مش حسوني الميت، لا حد ينشر صوري، صاير اشتباه، أنا حسين دريد زهير التميمي".




















ويذكر أنه قدم خلال مشاركته في البرنامج وصلة رقص واشتهر بكلمة "أرقص"، علماً ان سوء الفهم حدث بسبب الشبه الكبير بين الطفلين. وعلى إثر هذا تناقل الناشطون على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام" فيديو للطفل المتوفى برفقة والده أظهر سمنته وطرافته.

























View this post on Instagram

توفى الطفل العراقي “حسونة” واسمه الحقيقي حسن والذي اشتُهر بفيديوهات له وهو يتناول الطعام بالإضافة لظهوره في فيديوهات راقصة. وكشفت مصادر أن سبب وفاة الطفل هو زيادة الوزن الشديدة التي كان يعاني منها هي التي أدت إلى وفاته. وهاجم نشطاء، ذوو الطفل، لأنهم هم من كانوا يسمحون له بتناول كميات كبيرة من الطعام، وكانوا يقومون بتصويره ومشاركة الفيديوهات غير مبالين بصحته . . @fattybrownstore_ متجر فاتي لشعر الطبيعي ١٠٠٪؜ شعر هندي وبرزيلي جميع انوع الباروكات الاطوال والون جذور وبويصلات حقيقه تنصبغه وتتفير وتستشوار جميع انوع الاكستنشن كلبسات وتيب لاصق غيري شكلك وريحي شعرك من الصبغات يوجد غره وغطاء الشعر الخفيف وصلع @fattybrownstore_ #الكويت#العراق#السعوديه#مسلسلات_كويتية #مسلسلات_تركية#اردن#سوريا#مصر#مسلسلات#اخبار#فاشنستا #فاشنستات #روان_بن_حسين #مودل_روز #مريم_حسين #محمد_رمضان #دكتوره_خلود
A post shared by مس انستا (@ms.instaaa) on





















الطفل حسوني ينفي خبر وفاته















وخرج حسين دريد التميمى فى مقطع فيديو؛ ليرد على تلك الأخبار وينفى شائعة وفاته، مؤكدًا أن الصور والفيديوهات ‏المنتشرة للطفل المتوفى ليس له علاقة بها وأنها لطفل يشبهه ليس أكثر، مطالبًا الجميع بالتوقف عن نشر صوره وربطها بنبأ وفاة.















وذكرت وسائل إعلامية أن الطفل المتوفى يدعى حسن، واشتهر بالظهور في فيديوهات، وهو يتناول الطعام، وكان يعاني من السمنة المفرطة، وبدأ حسوني مسيرته الفنية بالمشاركة في فيديو كليب المطرب العراقي نور الزين، ثم شارك بعدها في الموسم الخامس من «أرب جوت تالنت».


















حيث بعد تداول خبر وفاته بسبب السمنة المفرطة..الطفل العراقي #حسين_دريد_التميمي الشهير بـ"حسوني" نجم برنامج "آراب غوت تالنت" يظهر في #فيديو نافياً الشائعة، مؤكداً أن الصور والفيديوهات المتداولة لطفل يُشبهه، قائلاً: "رجاء ما حدا ينشر صوري، صاير اشتباه".















































وليس هناك علاقة بين حسين دريد، والطفل الذي اشتهر بحبه الشديد للأكل، ونهمه في تناول الطعام، وهو ما تسبب بوفاته.
















ويعرف هذا الطفل، وهو يشبه حسين إلى حد كبير، على منصات التوصل الاجتماعي وبين روادها في العراق، بأنه ”حسوني“، حيث يطلب المزيد من الطعام، وله العشرات من المقاطع المصورة حول الطعام.


















وكان لافتا أن ذوي الطفل تلقوا هجوما من قبل الجمهور؛ لأنهم من كانوا يسمحون له بتناول كميات كبيرة من الطعام، وكانوا يقومون بتصويره ومشاركة الفيديوهات غير مبالين بصحته.


***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة