U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

محاكمة لص اثار الحرمين | تعرف على القصة كاملة






محاكمة لص اثار الحرمين | تعرف على القصة كاملة

محاكمة لص اثار الحرمين | تعرف على القصة كاملة



النيابة العامة تحيل لص آثار الحرمين (تركي الجنسية)  إلى المحكمة الجزائية
 بـ مكة المكرمة لتطبيق الشرع بحقه ، بعد محاولته سرقة بعض المقتنيات الثمينة من معرض عمارة الحرمين الشريفين ، وتم القبض عليه من قبل الجهات  الأمنية 




حاول لص  اثار الحرمين  القيام بسرقة بعض الآثار الكائنة في معرض عمارة الحرمين الشريفين، التابع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف


حيث ان الوافد لص اثار الحرمين  قد تسلل الى المعرض قبل الفجر،وذلك عبر دورات مياة معرض عمارة الحرمين ،ليقوم بالدخول الى وسط  المعرض الموجود فى حى أم الجود،محاول سرقة ونهب بعض الاثار القديمة،وتكسير الاسوار الزجاجية الموجودة وسط المعرض وأتلافها،ومحاولة وصولة الى أبرز تلك الأثار وسرقتها ،ثم يهرب.



ثم  كان تفيذ العملية فى وقت انتهاء وردية الحارس الامن فى المعرض وبداية وردية ثانية،انتبهو لوجود أصوات غريبة فى المكان،ثم عادو الى كاميرات المراقبة فى المعرض،حتى يتاكدو من أمر الصوت الغريب،حيث ظهر اللصص اثار الحرمين  وهو يحاول الهروب من المكان،ثم تم التواصل مع الجهات الأمنية فى ذات الوقت مباشرة،وحضرت قوات الامن والقت القبض على اللص،ثم يتم تقديمة للشرطة فى مدينة العزيزية فى مكة المقدسة،حتى يتم أستكمال التحقيقات معة فى حاذث اثار الحرمين ،من ثم يتم تحويلة للنيابة العامة لأتخاذ الأجراءات الأزمة.




كما ان تداول رواد ونشطاء مواقع التواصل الأجتماعى على موقع تويتر ردود فعل غاضبة  حول قضية محاكمة لص اثار الحرمين حيث غرد محمد المطيرى قائل"الدولة العثمانية تاريخة مخزى على مر السنين فما قام بة الاتراك من سرقات لمعالم عديدة فى الجزيرة العربية شهدت احداث وسرقات كانو الاتراك المتسببين فيها.".







ثم غردت اروى بنت سعد قائلة"تطاول الغثمانيين على أثار الحرمين ويتفاخر الأتراك بذلك من عام 1917 ميلادية يوم تم سرقة منتقبات الحجرة النبوية وتهريبها الى اسطنبول".








كما غرد سفر برلك قائل"هل تكون هذة المحاكمة خطوة لمطالبة عربية تركية لأسترجاع المقدرات الأسلامية التى سرقوها أجدادهم من البلاد العربية وقبلة المسلمين ابان الأحتلال العثمانى،".








وغرد ماجد العوفى قائل "وباعتراف اردوغان انهم يملكون اثار اسلامية مسروقة من المتاحف الاسلامية قديما منذ عهد العثمانيين،حتى وكالة الاناضول تعترف بهالشئ.. ان لم تستحى فافعل ماشئت"







كما غرد فؤاد الغامدى قائل"كيف لمسلم ان يفعل مثل مافعل هذا التركى بسرقة اثار المسلمين لكن ما نستغرب ابدا طالما اجدادة اقدموا على نفس الجرم واصبحت هذى الاثار توضع على اضرحتهم".







وغرد فيصل العبد الكريم  قائل"حق للدين والوطن محاسبة هذا السارق التركى..وحق أيضا اعتقد انة حان الوقت لرفع قضايا دولية لأستعادة المسروقات من الحرمين الشريفين من حجر اسود وغيرة..التى تتبجح بها تركيا علنا وتسوقها كفرجة للسواح!".






***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة