U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

هنري كيسنجر فيروس كورونا سيغير النظام العالمي إلى الأبد Henry Kissinger




هنري كيسنجر فيروس كورونا سيغير النظام العالمي إلى الأبد




هنري كيسنجر فيروس كورونا سيغير النظام العالمي إلى الأبد








رجح وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر أن يؤدى وباء كورونا إلى تغيير النظام العالمي للأبد، مشيرا إلي أن الاضطرابات السياسية والاقتصادية الناجمة عن الوباء ستستمر لأجيال، داعيا الادارة الأمريكية للاستعداد إلي نظام ما بعد كورونا، واستخلاص الدروس من تطوير خطة مارشال ومشروع مانهاتن.











كما أوضح كيسنجر في مقال نشره بصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أمس الجمعة، أن الأجواء العبثية التي يشهدها العالم الآن بسبب الوباء، أعادت إلى ذهنه المشاعر التي انتابته عندما كان جنديا في فرقة المشاة خلال معركة الثغرة أثناء الحرب العالمية الثانية أواخر عام 1944، حيث يسود الآن الشعور نفسه بالخطر المحدق الذي لا يستهدف أي شخص بعينه، وإنما يستهدف الكل بشكل عشوائي ومدمر.










أشار كيسنجر إلي أن هناك فرقا مهما بين تلك الفترة و الوضع الراهن، يتمثل في أن قدرة الأمريكيين كانت في سبيل لتحقيق هدف وطني، لكن الأن تعانى الولايات المتحدة من الانقسام فهناك حاجة إلى حكومة تتحلى بالكفاءة وبعد النظر للتغلب على العقبات غير المسبوقة من حيث الحجم والنطاق العالمي.











كما لفت وزير الخارجية الأمريكي الأسبق إلي أن الحفاظ على ثقة الجماهير أمر حاسم للتضامن الاجتماعي، وعلاقة المجتمعات ببعضها البعض، وللسلام والاستقرار الدوليين.













وأشار إلى أن قادة العالم يتعاطون مع الأزمة الناجمة عن الوباء على أساس وطني بحت، إلا أن تداعيات التفكك الاجتماعي المترتب على تفشي الفيروس لا تعترف بالحدود.










وأوضح كيسنجر أن الأمم وتزدهر وتتماسك باعتقادها أن مؤسساتها يمكن أن تتوقع الكارثة، وتوقف تأثيرها وتستعيد الاستقرار، لافتا إلي أنه عندما ينتهي الوباء سيتم النظر إلى مؤسسات العديد من البلدان على أنها فشلت، ولا يهم ما إذا كان هذا الحكم عادلاً وبشكل موضوعي، لكن الحقيقة هي أن العالم بعد كورونا لن يعود كما كان.










كما حذر وزير الخارجية الأميركي السابق هنري كيسنجر ، من أن الفشل في مكافحة فيروس كورنا، يمكن أن يتسبب بدمار اقتصاد دولي غير مسبوق، "وقد يحرق العالم".










يعتقد كيسينجر، البالغ من العمر 96 عامًا،  أن البيت الأبيض قام "بعمل قوي في تجنب الكارثة الفورية"، لكنه يضيف أن "الحكومة بحاجة للعمل بكفاءة أكبر للتغلب على المرض، ليس فقط لاستعادة ثقة الأميركيين فيها، بل ثقة العالم أيضا".








وكتب قائلا: "عندما تنتهي جائحة كورونا، ويفرغ العالم منها، ستكون النظرة إلى العديد من البلدان بعين الريبة والفشل. ولن يكون حينها مهما إذا كان هذا الحكم عادلا أو موضوعيا. فالحقيقة هي أن العالم لن يكون بعد كورونا كما كان قبله".














***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة