U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

القصة الكاملة لاغتصاب الطفلة اليمنية خديجة سمير



























الطفلة اليمنية خديجة،خديجة اليمنية،خديجة اليمنية فى مصر،اليمنية خديجة عمران












القصة الكاملة لاغتصاب الطفلة اليمنية خديجة سمير



















حقيقة اغتصاب الطفلة اليمنية خديجه سمير،حيث صرحت عديد من وكالات الأنباء الاخبارية التى تداولت  فى ساعات اخيره  طفلة يمنية تدعى خديجة سمير،ضجت مواقع التواصل الاجتماعي  عنها بعد اختفاء الطفلة اليمنية خديجة عمران لفترة طويلة من الوقت،كما   تصدر هاشتاق #كلنا_خديجة  حتى وصل للترند عبر موقع تويتر،بعدم إثارة  قضية طفلة يمنية قالوا المغردون أنها تعرضت للاغتصاب فى جمهورية مصر العربية .

























تفاصيل اختفاء الطفله اليمنيه خديجه





















تفاصيل تداول قصة قضية خديجة،البالغة من العمر 13 سنة،حيث اختفائها فى يوم 12 أغسطس 2020،بعد أن أرسلتها والدتها المقيمة معها فى فى منطقة  الدقي بمدينة الجيزة،الى احدى صيدليات الحى،لشراء لها بعض الأدوية فى فترة المساء،الا أن الطفلة اختفت لساعات ولم تعد موجودة.



































وفقآ لبيان من السفارة اليمنية فى العاصمة المصرية القاهرة،أن الطفلة البالغة من العمر 13 عاماً  أضاعت المنزل الذى تسكن فيه مع والدتها،أثناء فترة علاجية تقضيها والدتها والتى جاءت من أجلها مصر،لذلك اضطرت والدتها لأبلاغ السفارة اليمنية التى كان دورها أبلغت الجهات الأمنية المصرية فى المنطقة،حتى يتم رحلة البحث عنها.




















العثور على الطفلة اليمنية خديجة


















إلى أنه قد ذكرت السفارة اليمنية بالقاهرة،أنه عثر على الطفلة التائهة فى صباح اليوم التالى،بعد أن جاء بأحضارها مواطن مصرى قد استطاع معرفة عنوان منزلها.























كما أكد مصدر البيان،أن الاجهزة الأمنية المصرية والتي  قامت بتحقيقات حول حادث هذة الطفلة،كما عرضت على الطب الشرعى،ليتم التأكد بعدها بأن خديجة فى حالة جيدة،ولم يتم التعرض لأى اعتداء عليها،ولم تعرض الطفلة لأى عملية اغتصاب،كما تم الترويج للحادث على وسائل الاعلام المحلية.



























حول مستجدات حادثة  الفتاة ذكرت وسائل إعلام مصرية،أن تحريات الادارة العامة لمباحث محافظة الجيزة،تحت إشراف اللواء محمد السبيلي، مدير المباحث،توصلت إلى أن الفتاة لم تغتصب أو تختطف،وانها قررت ترك المنزل لوجود خلال دائم ومستمر مع والدتها.






















وبعد مرور أكثر من ثلاثة أسابيع على حادثة الطفلة اليمنية،الا أن قضية خديجة عادت إلى الواجهة مرة أخرى،فى حملة تضامن مكبرة وواسعة أطلقها ناشطون ورواد مواقع التواصل الأجتماعي فى تويتر،مساء الجمعة،وكانت تحت هاشتاق بعنوان #كلنا_خديجة،داعيا الى اعادة فتح ملف القضية مرة اخرى،وأن الطفلة لاتزال تتلقى العلاج فى واحدة من مستشفيات مصر،وذلك نتيجة تعرض الفتاة لعملية اغتصاب على يد ثلاثة شباب بمصر،متهمين سفارة اليمن  بالقاهرة بالتستر على القضية.


















كما تداول المغردون مقاطع فيديو وصورآ متعددة للطفلة خديجة وطفلة أخرى نائمة على سرير بأحد المستشفيات،إلا أن بعض هذه الفيديوهات تبين أنها مفبركة، وجرى قيام التلاعب  في صوتها، لتبقى القضية غامضة بشكل أكبر.




















كما نشر ناشطون فيديو آخر لناشط يظهر بجوار الطفلة اليمنية خديجة على متن سيارة، وهو يقول إن ما يُثار حول قضيتها مجرد إشاعات مغرضة، قبل أن تتحدث الطفلة بنفسها لتؤكد أنها بخير وفي صحة جيدة، وإن كل ما يُقال بشأنها غير صحيح.
























وأكد رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة، المحلية، أحمد القرشي، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يوم أمس، أن الطفلة اليمنية خديجة لم يمس شرفها في مصر. داعيا إلى محاسبة كل من أساء للطفلة وللشعب المصري.


***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة