U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

5 طرق بسيطة تحميك من الإصابة بسرطان القولون اكتشفها الان





سرطان القولون










5 طرق بسيطة تحميك من الإصابة بسرطان القولون اكتشفها الان



















كشف خبراء عن   5 بخمس  خطوات، يمكنك اتخاذها لتجنب الإصابة بسرطان القولون.


















1- تناول الخضار والدهون الصحية






تقول سلوى بكالي ديركسن، طبيبة الطب الباطني في مركز :مايو كلينك” (Mayo Clinic Health System) في أواتونا، مينيسوتا: “أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غنية بالألياف هم الأقل عرضة للإصابة بالمرض”. كما توصي بالحد من كمية اللحوم التي تتناولها، وخاصة اللحوم المصنعة. وشددت على أهمية تناول الدهون الصحية الموجودة في زيت الزيتون، والسلمون الغني بأوميغا 3، والأفوكادو والمكسرات، وكذلك الحد من الدهون قليلة المعالجة الموجودة في الأطعمة المقلية.
















2. التحرك



التمارين الرياضية تفيد القلب ويمكن أن تساعدك في الحفاظ على الوزن الصحي. وقد تقلل أيضا من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان القولون. ويمكن القيام بـ30 دقيقة من التمارين المعتدلة في معظم أيام الأسبوع.














3- راقب وزنك


الوزن الزائد يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، وكذلك سرطانات الثدي (في النساء بعد سن اليأس)، والمستقيم، والمريء، والبنكرياس، والكلى، من بين أمور أخرى.












4- الحد من الكحول وعدم التدخين


إذا اخترت تناول الكحوليات، فاشربها باعتدال. وهذا يعني عدم تناول أكثر من مشروب واحد في اليوم للنساء أو مشروبين في اليوم للرجال. وإذا كنت تدخن، توقف عن ذلك فورا.














5 – اتبع إرشادات الفحص




تتمثل إحدى أهم طرق و  استراتيجيات بسيطة الوقاية  و تحمي من السرطان في اتباع إرشادات فحص سرطان القولون المناسبة لكل فرد بناء على العمر وعوامل الخطر وتاريخ العائلة.













كما أثبتت نتائج دراسات أجراها المعهد الأمريكي لبحوث السرطان (AICR)، أن 50% من حالات سرطان القولون يمكن تجنبها بسهولة.














وتقول الدكتورة يلينا سميرنوفا، أخصائية أمراض القولون والمستقيم، يمكن تجنب الإصابة بهذا النوع من السرطان، بتناول كمية كافية من الفواكه والخضار الغنية بالألياف الغذائية، التي تساعد على تنشيط البكتيريا المفيدة، حيث أن كل 10 غرامات من هذه الألياف في النظام الغذائي تخفض خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 10%.



















وتضيف الخبيرة، والطريقة الأخرى لتجنب هذا المرض هي التحكم بالوزن، حيث أن زيادة الوزن عامل سلبي، فكل خمسة كيلوغرامات تزيد من خطر الإصابة بعشرة أنواع من مرض السرطان.



















وتنصح الخبيرة، بالإقلاع عن التدخين والتقليل قدر الإمكان من تناول المشروبات الكحولية والأفضل الامتناع عن تناولها، وترك اللحوم المصنعة، حيث وفقا لبيانات AICR، من الأفضل سلق أو شوي اللحوم المصنعة لأن قليها يسبب تكون مواد مسرطنة.















وتشير الخبيرة إلى ضرورة ممارسة التمارين البدنية، حيث أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة والنشاط البدني بانتظام ينخفض عندهم خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 30-40% مقارنة بالخاملين.












ماهو سرطان القولون
















سرطان القولون والمستقيم (بالإنجليزية: Colorectal cancer)‏ ويعرف أيضاً بـ سرطان الأمعاء هو أحد أنواع مرض السرطان وينشأ من القولون أو المستقيم (أجزاء من الأمعاء الغليظة) نتيجة لحدوث نمو غير طبيعي للخلايا التي لديها القدرة على المهاجمة والانتشار إلى الأعضاء الأخرى في الجسم. من علامات وأعراض هذا المرض وجود دم في البراز وتغير في حركة الأمعاء(إما إمساك أو إسهال) وفقدان الوزن والشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت.

















معظم حالات سرطان القولون والمستقيم تحدث بسبب عوامل ذات علاقة بنمط الحياة وتقدم السن مع وجود عدد قليل من الحالات بسبب عوامل وراثية غير معروفة. تشمل عوامل الخطورة المسببة لهذا المرض أيضاً النظام الغذائي والسمنة والتدخين وقلة النشاط البدني. 










العوامل الغذائية التي تزيد خطر الإصابة بهذا المرض تشمل تناول اللحوم الحمراء واللحوم المعالجة (مثل اللحوم المملحة والمجففة والمخمرة والمدخنة واللحوم المعلبة والصلصات التي تحتوى على اللحوم) وكذلك المشروبات الكحولية. 





















من العوامل الخطيرة أيضاً أمراض التهابات الأمعاء وتشمل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي. بعض الاضطرابات الجينية الموروثة التي قد تسبب الإصابة بسرطان القولون والمستقيم تشمل مرض السلائل الورمي الغدي العائلي ومتلازمة لينش إلا أنها لا تمثل سوى أقل من 5٪ من الحالات.



















 عادة ما تبدأ الإصابة على شكل ورم حميد (غالباً على شكل زائدة لحمية) وتتحول مع مرور الوقت إلى سرطانة.














اعراض سرطان القولون










1. وجود الدم في البراز أو عليه؛ سواء كان لون الدم فاتحاً أو شديد القتامة.










2. كون البراز أرفع بكثير من المعتاد، وأنت تقول بأن هذه المشكلة مزمنة وليست حديثة.















3. انزعاجٌ عام بالمعدة (انتفاخ، امتلاء، مغص).














4. آلام غازية متكررة.













5. الشعور بأن الأمعاء غير فارغة تماماً.
















6. انخفاض الوزن بدون أسباب.
















7. شعورٌ دائمٌ بالتعب.















طرق علاع سرطان القولون


















إذا كنت تعاني نزيفاً من المستقيم، فقد يجري لك الطبيب واحد أو أكثر من الاختبارات التشخيصية. 

















إن الفحص بالمنظار السيجمي المرن يكون غالبا هو أول وسيلة عندما يكون نزول دم احمر زاه هو العرض الغالب، إذ يكون الارجح ان الدم آت من النهاية البعيدة من القولون (أي الاقرب إلى المستقيم والشرج).





















 إذا كان الدم يظهر عند اجراء اختبار الدم المختفي في البراز، فقد يجرى اختبار حقنة الباريوم الشرجية، أو الفحص بمنظار القولون. 



















كل منهما يمكن ان يكشف عن سرطان القولون، بالإضافة إلى الأسباب الأخرى للنزيف وتشمل البواسير، التهاب المستقيم، والبوليبات غير السرطانية أو البوليبات السرطانية التي تتحول فيما بعد إلى سرطان قولوني عندما تنمو إلى داخل تجويف الامعاء الغليظة وتنتشر خلال جدارها.























الفحص بمنظار القولون يكون مفضلاً بصفة عامة لأنه يكون أفضل قليلا في الكشف عن السرطان ولأنه يمكن أثناء الفحص بمنظار القولون أخذ عينات من ورم – يحتمل ان يكون سرطانيا – لفحصه أو استئصال بوليبات نازفة. 


























قد يقوم الطبيب بإزالة قطعة صغيرة من أي نسيج يبدو غير طبيعي وفحصها للكشف و تعرف عن السرطان. ينصح بإجراء فحوص بمنظار القولون بانتظام للاشخاص المعرضيين بدرجة عالية للإصابة بسرطان القولون.

















يتم تصنيف سرطان القولون إلى درجات أو مراحل، ويعتمد العلاج على الدرجة، ينصح بإجراء جراحة لاستئصال جزء من المعي – أو المعي كله – لكل درجة منها، وهذا يشمل شق البطن واستئصال الجزء المصاب بالسرطان من المعي (استئصال القولون).




















يمكن إجراء الجراحة أيضا باستخدام منظار داخلي وذلك بعد أن يصنع الجراح قطوعاً معدودة وصغيرة كثقب المفتاح في البطن، وهذ الاجراء يكتنفه الجدل.
























أحيانا ما تتبع الجراحة بالعلاج الاشعاعي أو العلاج الكيماوي أو الاثنين معا، معظم مرضى سرطان القولون لا يحتاجون إلى تفميم القولون، والاجراءات الجراحية التي تحافظ على العاصرة الشرجية تسمح لغالبية المرضى بالاحتفاظ بقدرتهم على التحكم في امعائهم والتخلص من فضلاتها بالطريق الطبيعي.
























الوقاية من سرطان القولون


















إن تغير نمط الحياة غير الملائم يمكن أن يمنع سرطان القولون.
















إن المحافظة على الوزن المثالي، اللياقة البدنية والتغذية الصحيّة تقلّل من مخاطر الأمراض السرطانية بشكل عامّ. 
















































وفقاً لذلك فإن التغيير في نظام العيش يمكن أن يخفّف من مخاطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 60-80%.


















تعرف أنه عليك  أن تأكل كل يوم أقل من خمسة مرات وتأخذ حصة من الفواكه والخضروات.













عليك أن تأكل الخبز ذات الالياف العالية.















عليك أن تبتعد عن التدخين وشرب الكحول.














عليك أن تبتعد عن اللحوم المصنعة مثل المرتديلا، الهوت دوق، السجق، وغيرها.












تناول الأسبرين أو البرفين يقي من سرطان القولون.



***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة