U3F1ZWV6ZTIyMjk4ODMzNTEzMjkyX0ZyZWUxNDA2ODAzMjM3OTQxMg==

القصة الكاملة لوفاة الطالب يوسف فياض طالب سيناء

 


القصة الكاملة لوفاة الطالب يوسف فياض طالب سيناء






تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، خبر وفاة الطالب يوسف فياض متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد مزاعم بإجباره على الذهاب إلى امتحان، رغم مطالبة يوسف بتأديته في وقت لاحق بسبب إخبار الطالب عن طريق أحد الأطباء، بأن لديه أعراض الإصابة بـ"كوفيد 19".





القصة الكاملة لوفاة الطالب يوسف فياض طالب سيناء




شاهد نيسان ارمادا 2021 nissan armada الجديدة 


وفاة باولو روسي أسطورة إيطاليا الفائز بكأس العالم عن عمر يناهز 64 عامًا


تفاصيل سبب وفاة الدكتورة ريم الدليجان في السعودية




قصة وفاة الطالب يوسف فياض






انتشرت مراسلات بالبريد الإلكتروني، يزعم أنها بين الطالب يوسف وبين عميدة الكلية، هالة المسلمي، طالبت فيه الأخيرة من الطالب بحضور الامتحان وارتداء الكمامة، رغم إخباره لها بأنه لديه اشتباه في كورونا.




فيما بعد، أصدرت جامعة سيناء بيانًا توضيحيًا، بشأن وفاة يوسف فياض، إذ أكدت الجامعة أن الطالب حضر يومي 26 و28 نوفمبر فقط، حين لم تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا.



حيث كتب الطالب يوسف محمد فياض، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، «فيسبوك»، "الواحد حزين أنه ميقدرش يساعد في وقت كورونا، كنت اتمنى أبقى دكتور أو ممرض أو سواق إسعاف"،لم يكُن يعلم أنه سيرحل بعدها بشهور بسبب كورونا أيضًا.




ولقيت الواقعة صدى واسعا في مصر وتداول ناشطون هاشتاغ "#يوسف_فياض_مات"، وعبروا فيه عن صدمتهم من وفاته "بهذه الطريقة"، ووجهوا انتقادات لإدارة الجامعة بسبب "إجباره" على أداء الامتحان بالكمامة بعد رفض منحه إجازة:








كما في تفاصيل مشابهة لواقعة يوسف، على حد تعبيرهم، تداول الطلاب محادثة زاعمين أنها بين طالبة أخرى وعميدة كلية صيدلة بالجامعة، تطالب فيها بتأجيل الامتحان لها، لكن جاء رد العميدة صادمًا، إذ اعتبرت عدم وجود شهادة تؤكد إيجابية إصابته بالفيروس، سببًا يمنعها عن الموافقة، وطالبتها بالحضور إلى الامتحان، مرتدية قناع الوجه، مؤكدين أن ذلك التعامل المعتاد للجامعة مع الحالات المشابهة.  


ومن جانبها، أصدرت جامعة سيناء، عبر صفحتها الرسمية، بيانًا تنعي فيه يوسف فياض، دون إبداء أي تفاصيل عن أسباب وفاته.






حقيقة وفاة يوسف فياض



عكس ما نشرته المواقع المحلية، يقول حازم وليد الطالب بالفرقة الثانية بكلية علاج طبيعي بجامعة سيناء، وأحد أصدقاء يوسف، لـ"سكاي نيوز عربية" إن الطالب المتوفي لم يقابل أي صعوبة في تأجيل حضوره للامتحانات.


وفور إرساله طلب إلى وكيلة الكلية منال حلمي، وافقت، وطلبت منه الذهاب إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة، وبالفعل لم يحضر يوسف سوى امتحانين فقط من امتحانات منتصف الفصل الدراسي.


وأكد حازم أن "فياض" لم يطلب عدم الحضور في الامتحانات التي قام بتأديتها.







في السياق ذاته، أضاف حازم، أن طلاب جامعته قاموا بربط خاطئ بين واقعتين مختلفتين، إذ رفضت عميدة كلية صيدلية طلب مقدم من إحدى طالبات الكلية التي تعاني من أعراض الإصابة بـ"كوفيد 19"، مطالبها بالحضور، وهذا عكس ما قام به المسئولون داخل كلية علاج طبيعي التي يدرس بها الطالب.





قال الدكتور حسين مغاوري، الطبيب المعالج للطالب يوسف فياض، إن نسبة الأكسجين فى دم الطالب يوسف كانت 60% بعدما جاء من القنطرة، حيث توجد الجامعة التي كان يدرس بها قبل وفاته متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.



كما قال عمرو فياض، أحد أقارب الطالب المتوفي، إن جامعة سيناء «موبوءة بفيروس كورونا وابنه أصيب بكورونا من أحد الطلاب بالجامعة».


أضاف في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الطالب لم يُكمل 20 عامًا، ويعيش بعيدًا عن أهله، فلم يتوقع أحد وفاته بهذه الطريقة.


«ابني جاي من القنطرة ميت»، هكذا قال محمد فياض، والد يوسف فياض، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد.






وأكد الدكتور حاتم البلك رئيس جامعة سيناء أنه لا صحة لما يتم تداوله بشأن حوار الطالب يوسف فياض ودكتورة في الجامعة، مشيرا إلى أن بعض الطلاب يستخدمون «الإصابة بكورونا» في غير موضعها.


وأكد أن والد الطالب علم بإصابة ابنه بكورونا قبل وفاته بـ 48 ساعة، والجامعة لم تعلم إلا بوفاته.


وشدد على أنه لن يدفعهم أحد على غلق الجامعة وتعطيل الدراسة لأن هذا قرار دولة، مضيفا أن عميدة الكلية طلبت من المخالطين للطالب يوسف إجراء تحاليل كورونا.





***********************


***********************

تعديل المشاركة
author-img

قلب الحدث

مدون ويوتيوبر عربى مصرى مهتم بمجال الانترنت عموما والتدوين خاصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة